صورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumi


اسم المبنى:

المدرسة الظاهرية

الموقع/المدينة:

دمشق, سوريا

تاريخ المبنى:

676/ 1277

المعمارون أو معلمو البناء أو الحرفيون الذين شاركوا في تصميم المبنى أو تنفيذه:

إبراهيم بن غنايم المهندس الذي بنى قبل عقد من الزمان قصر الأبلق في دمشق لصالح السلطان الظاهر بيبرس.

الفترة/الأسرة الحاكمة:

المماليك

راعي المبنى:

السلطان السعيد بركة خان الذي حكم في الفترة 6-678/ 7-1279، وهو ابن السلطان الظاهر بيبرس. تمت إضافة الزخارف اللاحقة عام 680/ 1281 بأمر السلطان المنصور سيف الدين قلاوون الذي حكم في الفترة 78-688/ 79-1290.

وصف:

بنى السلطان السعيد بركة خان، ابن السلطان المملوكي الظاهر بيبرس، قبة لأبيه شمال الجامع الأموي، مواجهة تقريباً للمدرسة العادلية، الصرح الأيوبي المميز. وعلى الرغم من أن بيبرس كان قد أبدى رغبته في أن يدفن في قرية داريا قرب دمشق، إلا أن ابنه اختار جوار الجامع الأموي حيث تم دفن العديد من الحكام السابقين كالكامل محمد الذي حكم عام 635/ 1238، وأخيه الأشرف موسى الذي حكم عام 626/ 1229.
ترتبط القبة بمدرسة تمت إضافتها في وقت لاحق. وللقبة مسقط مربع يبلغ طول ضلعه 13.52م، تعلوه رقبتان مثمنتان، العلوية منهما لها زوجان من النوافذ ذات الأقواس المدببة على كل ضلع من الأضلاع، والسفلية لها طراز النوافذ نفسها على أربعة من أضلاعها بالتناوب. يظهر تأثير المدرسة العادلية المقابلة التي أكملها السلطان الأيوبي العادل سيف الدين (حكم دمشق في الفترة 592-615/ 1196-1218) واضحاً على المبنى ذي القبة. الجزء العلوي من جدار القبة العلوي مزين بنافذة مستديرة محاطة بنموذج متشابك محفور بخفة وإطارين زخرفيين رباعيي الفصوص، وهو عنصر جديد في زخارف العمارة الدمشقية مستوحاة من الزخارف الرخامية الحلبية من الفترة الأيوبية السابقة (راجع المدرسة السلطانية 620/ 1223)، كما يرتبط بالزخارف على المدخل الرئيس لجامع الظاهر بيبرس في القاهرة الذي تم بناؤه عام 5-667/ 7-1269.
تم بناء الجدران المغلفة للمبنى من الحجر الكلسي المقصب، أما المدخل فقد تم فتحه ضمن إيوان عمقه 4م، وضمن الإيوان تظهر ثلاثة أسطر من الكتابة التي يعلوها قوس من المقرنصات الغنية ونصف قبة محززة. يفضي المدخل إلى الفسحة السماوية ومدخل القبة الواقع على اليمين. تمت زخرفة الأجزاء السفلية من جدران القبة بلوحات الرخام المشقف حتى ارتفاع 3م، يعلوها حد من الزخارف الزهرية النافرة وإفريز من أوراق الكرمة، وتكتمل زينة الجدران بفسيفساء من الزجاج تمثل مناظر طبيعية وعناصر زهرية ومعمارية تذكر بفسيفساء الجامع الأموي، فقد قام بيبرس بإعادة إحياء العمارة الأقدم من ناحيتين، الأولى سياسية تضمنت بناء الصروح والأوابد، والثانية عبر طريقته في اختيار العناصر الزخرفية.
على الرغم من أن الكتابة على المدخل تدل على أن لوحات الفسيفساء والرخام تعود إلى عام 680/ 1281، إلا أنه من المحتمل أن ابن السلطان بيبرس قد أعاد تصنيع الزخارف المتضررة، كما يعتقد بعض الباحثين أنه تمت الاستعانة بالمعماريين نفسهم الذين نفذوا العمل في البداية.
يمكن العثور على الفسيفساء الزجاجية والإفريز على شكل الكرمة في مدرسة وقبة السلطان قلاوون في القاهرة، مما قد يدل على أن المنصور قلاوون استخدم الورشات نفسها التي قامت بالعمل في المدرسة الظاهرية لصالح مشروعه المعماري في القاهرة.

View Short Description

قام السلطان برك خان بإنشاء ضريح تكريماً وتخليداً لوالده الذي يعتبر القائد العظيم، وأول سلطان مملوكي، السلطان الظاهر بيبرس. بُني الضريح بقرب المسجد الأموي وكان جزءاً من المدرسة، وصُمِّم كباقي الأضرحة، وهو عبارة عن غرفة مربعة مع قبة حمراء اللون، تقع في قمة طارة مثمنة. اشتملت الزخارف الداخلية على ألواح من الرخام، وإفريز محفور من خشب شجرة الزيتون، وفسيفساء من الزجاج. جميع هذه الزخارف تدل على التأثُّر المباشر بالزخارف المطبقة في المسجد الأموي، وكذلك ضريح قلاوون، ومن المحتمل أن يكون هذا السلطان قد استخدم المعمل نفسه، الذي أنتج المواد التي زخرفت هذه المباني.

طريقة تأريخ المبنى:

تتضمن الكتابة على المبنى توقيع المعمار، وتشير كتابة أحدث أضافها السلطان قلاوون إلى جنازة المؤسس بركة خان عام 680/ 1281، وهي مرتبطة حتماً بمرحلة لاحقة من أعمال الزخرفة واستكمال المجمع ككل.

مراجع مختارة:

- عبد الباسط العلموي (ت 981 هـ/1573 م)، تنبيه الطالب وإرشاد الدارس، دمشق 1947.
- عبد القادر النعيمي (ت 927 هـ/1521 م)، الدارس في تاريخ المدارس، دمشق 1947.
- Flood, F. B., “Umayyad Survivals and Mamluk Revivals: Qalawunid Architecture and the Great Mosque
.of Damascus”, Muqarnas, 14, 1997, pp.57–79
- ,Meinecke, M., Die mamlukische Architektur in ägypten und Syrien, 1992, Vol. I, pp.37–40, fig. 11; Vol. II
.p.52, cat. nos. 29, 58
- Meinecke, M., “Das Mausoleum des Qala'un in Kairo / Untersuchungen zur Genese der
mamlukischen Architekturdekoration”, Mitteilungen des Deutschen Archäologischen Instituts
.Abteilung Kairo,
27, 1971, pp.63–67
- .Sack, D., Damaskus, Entwicklung und Struktur einer orientalisch-islamischen Stadt, Mainz, 1989

ملخص هذه الصفحة:

Verena Daiber "المدرسة الظاهرية" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2019. 2019. http://islamicart.museumwnf.org/database_item.php?id=monument;ISL;sy;Mon01;18;ar

الإعداد: فيرينا دايبر.Verena Daiber

Verena Daiber has been a researcher at the German Archaeological Institute in Damascus since 2002, where she is preparing her Ph.D.thesis on 'Architectural and cultural history of Damascus in the 18th century'. She graduated from the Free University of Berlin where she studied Near Eastern archaeology and Arabic literature. In 1990 she obtained her MA degree with a study of medieval pottery from the citadel of Aleppo. She participated in numerous excavations in Sheich Hamad and Aleppo in Syria and Baalbek, Lebanon. She edited the third volume of the 'Raqqa' series, a compilation of studies conducted by several scholars on the site. Her latest publication is a study of the fine medieval pottery from Baalbek. In addition to her research she works as a translator for German and Arabic.

التنقيح: ماندي غوميز
الترجمة: م.هزار عمران. من: الإنكليزية.
تنقيح الترجمة عباس عباس

الرقم التشغيلي في "م ب ح" SY 22

RELATED CONTENT

Related monuments

 Artistic Introduction

 Timeline for this item

Islamic Dynasties / Period

مماليك


On display in


Download

As PDF (including images) As Word (text only)