صورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumi


اسم المبنى:

دير مار موسى الحبشي

الموقع/المدينة:

يقع دير مار موسى الحبشي على صخور وادٍ في سلسلة جبال القلمون، على بعد 7كم شرقي مدينة النبك التي تقع على بُعد 80 كم شمالي دمشق. تعرف هذه المنطقة بالجبل المدخّن، ربما لكثرة الضباب فيها, شرقي النبك, سوريا

تاريخ المبنى:

يعود قسم من البناء إلى القرن 5 أو 6 م، وتعود الكنيسة إلى عام 450 / 1058

المعمارون أو معلمو البناء أو الحرفيون الذين شاركوا في تصميم المبنى أو تنفيذه:

معمار كنيسة الدير موسى وأخوته أولاد أبو الأسد، ومظلوم بن توما النبكي. الرسام للطبقة العليا من لوحات الكنيسة هو سركيس بن القسيس غالي بن بران والخطّاط حنين.

الفترة/الأسرة الحاكمة:

بيزنطي وثم سلجوقي/ أيوبي

وصف:

كان الدير في البدايةعبارة عن برج بيزنطي للمراقبة يعود إلى القرن 5 أو 6 م ثم تحول إلى نواة للدير الحالي. وتشير إحدى الروايات المتداولة إلى أنه وصل إلى المنطقة ابن ملك من الحبشة رافضاً الملُك للبحث عن الروحانية، فتنسّك في أحد كهوف الجبال القريبة من الدير، وقيل أنه استشهد على يد جنود بيزنطيين خلقدونيين في أوائل القرن 7م فسمي الدير باسمه.

الدير ذو عمارة دفاعية، فالمدخل في الجدار الغربي صغير جداً، ارتفاعه حوالي 1م، وهناك مرامٍ للسهام موزعة على نفس الجدار. يلي المدخل دهليز معتم، وبعد ذلك غرف صغيرة، ثم الكنيسة، فشرفة. الغرف موزعة على طابقين فوق سطح الجبل وثلاثة طوابق حُفرت تحت الأرض. كانت مياه الأمطار تُجمع في خزانات وتتوزع حول الدير ثم تُنقل إلى الداخل للاستفادة منها طوال العام. تم توسيع الدير في القرن 10/ 15.

أما الكنيسة فقد بنيت عام 450 / 1058 وتقع شمالي الدير، وشكلها مربع طول ضلعه10م. وهي مقسومة إلى قسمين: القسم الأول هو قدس الأقداس، وهو عبارة عن المحراب مع الجدار الفاصل؛ والقسم الثاني مكون من ثلاثة أروقة يفصل بينها صفان من الأعمدة. تعتبر رسومات الفريسكو المديدة التي تغطي جدار الكنيسة من أغنى أمثلة الفن المسيحي المحلي. وهي مكونة من ثلاث طبقات فوق بعضها، جميعها نُفذت في فترة حكم السلاجقة وأوليائهم الأتابكة وبني أيّوب.

سمحت التساقطات التي أصابت الطبقات الثلاث في عدة أماكن بالاطلاع على تقنياتها ومواضيع صورها وتم الحفاظ على كتابات تسجيل التاريخ لجميعها، مكتوبة بالعربية، مما يدل على تبنّي سكان المنطقة للغة العربية في تعبيرهم عن المسيحية. تشير الطبقة الأقدم إلى التاريخ 466 / 1073 – 1074. وم يبقَ منها الكثير ولكنها تظهر حيوية تدل على استمرارية الفن الهيليني المسيحي السوري. الطبقة الثانية أحدث بقليل من السابقة، وهي مؤرَّخة بسنة 488 / 1095. من أهم ما وُجد منها ما يقع على الجدار الشرقي من الرواق الشمالي ويمثل مشهد معمودية اليسوع على يد يوحنا. أما الطبقة الثالثة فهي الطبقة الظاهرة، وتتواصل رسوماتها على جميع جدران الكنيسة. وتمثل بقاءً فريداً لفن مسيحي من هذا العصر شامل التعبير، وما زال موجوداً في موقعه الأصلي مما يتيح فرصة نادرة لدراسة برنامجها التصويري. يوجد مثال مميز على جدار النافذة الشرقية حيث رُسمت لوحة دقيقة عن يوم الحساب (أو الدينونة) تقابل مباشرة لوحة البشارة على جدار النافذة الشرقية. من ناحية الأسلوب، توحي هذه اللوحات بطابع سرياني حيث أنها أُنجزت ببساطة وعفوية تختلف عن النمط البيزنطي. تاريخ هذه الطبقة غير واضح، فقد رجَّحت إحدى القراءات أنه 1504 حسب التأريخ السلوقي، أي عام 587 – 588 / 1192، ورجَّحت قراءة أخرى العام 604 / 1208. الاحتمالان يعيدان الرسومات لفترة العصر الأيّوبي.

View Short Description

يقع الدير على منحدر شاهق يطل على جبال القلمون، بقرب الطريق الذي يصل دمشق وحمص. يعود الجزء القديم من الدير إلى فترة ما قبل الإسلام، وتظهر أيضاً كنيسة ما زالت في موقعها الأصلي، تعود للقرن الخامس الهجري/ الحادي عشر الميلادي، والتي تحوي لوحة جدارية مسيحية تعود للقرون الوسطى، ومحفوظة بكاملها. يعود تأريخ الطبقات الثلاث لهذه اللوحة الجدارية إلى الفترة الأيوبية في سوريا. والتي تعكس جمالية عصر النهضة، والذي يظهر من خلال المجتمعات المسيحية السورية، والتسامح الديني الإسلامي، الذي يتناسب مع المجتمعات والأديان الأخرى، حتى في الظروف العسكرية، أو حروب الفرنجة.

طريقة تأريخ المبنى:

اكتشفت كتل مقببة ضخمة في جزء من الأساسات بعد إجراء سبر، تُرجع هذه الكتل قسماً من المبنى إلى القرن 5-6م. وهناك مخطوط في المتحف البريطاني منسوب إلى دير مار موسى يعود إلى عام 575م، مما يعني أن الدير أُسّس قبل ذلك التاريخ. أما بالنسبة لكنيسة الدير، فهناك نص محفورعلى جدرانها يؤرّخها بسنة 450 / 1058. كذلك يوجد نص فوق مدخل الدير يشير إلى أعمال ترميم تمت عام 1497م.

مراجع مختارة:


- وزارة الثقافة- المديرية العامة للآثار والمتاحف، المعهد المركزي للترميم بروما. ترميم دير مار موسى الحبشي، النبك / سورية. دمشق، 1998.
- :Cruikshank Dodd, E."The Monastery of Mar Musa al-Habashi, near Nebek, Syria.” Arte Medievale
.Periodica internazioale di critica dell'arte medievale. 2nd serie, 6:1, 1992, pp. 61 - 132
- ,Evans, H. Byzantium: Faith and Power 1261-1557. Metropolitan Museum of - Art, Yale University Press
.2004

ملخص هذه الصفحة:

Dina Bakkour "دير مار موسى الحبشي" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2020. 2020. http://islamicart.museumwnf.org/database_item.php?id=monument;ISL;sy;Mon01;23;ar

الإعداد: دينا بكورDina Bakkour

Dina Bakkour is an archaeologist. She studied archaeology at the Institute of Archaeology and Museums in Damascus and General History at the University of Damascus. She received her Master's (DEA) in Islamic archaeology from the ParisI Sorbonne University, where she is currently preparing her Ph.D. thesis. She holds a Master's in Museology from the Ecole Du Louvre in Paris. Dina followed many stages in conservation and restoration in Rome, Murcia and Amsterdam. Nowadays, she works in the Directorate General of Antiquities and Museums in Damascus. She participated in many national and European excavations and restoration in Syria and taught at the Institute of Archaeology and Museum in Damascus. She was a contributor to The Restorations of Deir Mar Musa al-Habashi. Nabek-Syria (Damascus: Syrian Ministry of Culture; Rome: Central Institute for Restoration).

التنقيح: مجد موسى

الرقم التشغيلي في "م ب ح" SY 29

RELATED CONTENT

Related monuments

 Artistic Introduction

 Timeline for this item

Islamic Dynasties / Period

أيوبيون

سلاجقة سوريا


On display in


Download

As PDF (including images) As Word (text only)