صورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumi


اسم المبنى:

قلعة الحصن

أسماء أخرى للمبنى:

حصن الأكراد

الموقع/المدينة:

الحصن, سوريا

تاريخ المبنى:

الخامس-الثالث عشر/ الحادي عشر-السادس عشر

الفترة/الأسرة الحاكمة:

السلاجقة الكلابيون (422-504/ 1031-1110)؛ كونت طرابلس (4-537/ 10-1142)؛ فرسان القديس يوحنا- الأسبتارية (537-669/ 1142-1271)؛ .المماليك (669/ 1271- القرن السادس عشر)

راعي المبنى:

فرسان الأسبتارية والسلطان المملوكي بيبرس (58-676/ 60-1277)؛ بركة خان (6-678/ 7-1279)؛ المنصور قلاوون (78-689/ 79-1290)؛ الناصر محمد بن قلاوون (الذي حكم ثلاث مرات: 3-694/ 3-1294؛ 698-708/ 1299-1309؛ 9-741/ 10-1341).

وصف:

تقع المنشأة بين مرفأ طرطوس ومدينة حمص، وتمتد على الجزء الجنوبي من الجبال الساحلية على ارتفاع 650م حيث يمكن منها مراقبة فتحة حمص، وهي الممر الرئيس بين المنطقة الداخلية لبلاد الشام الواقعة تحت سيطرة المسلمين، وبين الشريط الساحلي الذي يسيطر عليه الصليبيون.
شغل الكلابيون الموقع عام 422/ 1031 حيث كان مقراً لحامية كردية، وعرف منذ ذلك الوقت باسم حصن الأكراد، إلا أن الشكل العام للموقع المحصن أخذ شكله النهائي بعد سيطرة الصليبيين عليه عام 504/ 1110، ولاسيما بعد تسليمه لفرسان القديس يوحنا المعروفين باسم الإسبتارية عام 537/ 1142. وقد بقي في حوزة الصليبيين لأكثر من 120 عاماً قبل أن يسقط في أيدي السلطان المملوكي الظاهر بيبرس عام 669/ 1271، ويدخل تحت الحكم المملوكي. تم ترميم القلعة وإعادة تحصينها لتصبح رمزاً للقوة المملوكية في المنطقة، ومقراً للحاكم المملوكي، وبقيت ذات صفة عسكرية حتى نهاية الفترة العثمانية عندما سكنت من قبل القرويين حتى فترة الانتداب. وقد تم ترميمها وإفراغها من السكان خلال القرن العشرين، وسميت قلعة الحصن خلال خمسينيات القرن العشرين.
تقع القلعة على مرتفع بازلتي شبه منحرف يفصله عن الجبل في الجانب الجنوبي خندق صناعي، وتنقسم القلعة إلى منطقتين دفاعيتين متكاملتين. لقد تم تنظيم القلعة العليا، المبنية على نتوء صخري في وسط الموقع، حول فسحة سماوية مركزية، ولها سور مزدوج شبه منحرف، وهي تتضمن المباني الأكثر إثارة للإعجاب التي تم بناؤها خلال سيطرة الفرنجة، وتضم المجمع المعماري الديني المؤلف من كنيسة صغيرة وغرفة ورواقاً، ومقراً محصناً بني على الجهة الجنوبية، وهو يتألف من ثلاثة أبراج ضخمة تستعمل مركزاً للعمليات، ومقراً لإقامة الصفوة من الإسبتارية. وحول القلعة المرتفعة، تحوي الفسحة السماوية المنخفضة بقايا معمارية لمنشآت صليبية كالأسوار الغربية والشمالية، والإسطبل، والبركة على الجهة الجنوبية والمدخل المحصن على الجهة الشمالية.
تظهر مساهمة المماليك واضحة في بناء القلعة إذ تشكل جزءاً أساساً فيها، وقد تم إنجاز أغلب الأعمال الهامة خلال الثلث الأخير من القرن السابع/ الثالث عشر، وأدى إلى تحسين كبير في الدفاعات التي بناها الإسبتارية، فقد تم إنشاء أسوار وأبراج جديدة على الواجهات الجنوبية والشرقية للفسحة السفلى تعلوها سلسلة ممرات مزودة بالسقاطات والرواشن (فتحات الرمي ومقصورات الرماة). وقد أدى استخدام المماليك للقلعة كمركز إداري محلي إلى تطوير المباني السكنية والقصر كمنزل الحاكم أعلى المقر المحصن، والغرف المزخرفة أعلى القلعة والحمام في الفسحة السفلى.

View Short Description

حصن الأكراد، وسُمِّي بهذا الاسم تيمناً بالأكراد الذين سكنوا القلعة خلال القرن الخامس الهجري/ الحادي عشر الميلادي، اعتُبر المكان ذا أهمية عسكرية ودفاعية، خلال فترة إحتلال الفرنجة، وخصوصاً من قبل الفرسان والقادة العسكريين الذين سكنوها. حافظ الفرنجة على هذا الموقع الإستراتيجي أكثر من 120 سنة، والذي اعتبر من أروع المباني العسكرية وأرقاها. واحتوى أيضاً على كنيسة صغيرة تعود للقرن السادس الهجري/ الثاني عشر الميلادي، والتي تظهر فيها معالم من العمارة الرومانية، وكذلك مبنى مقنطر يعود للقرن السابع الهجري/ الثالث عشر الميلادي، والمرتبط بالطراز القوطي الفرنسي.

طريقة تأريخ المبنى:

يعطي العديد من الكتابات العربية على الجهة الجنوبية من الفسحة السماوية السفلى تأريخاً للأعمال المملوكية في القلعة في نهاية القرن السابع/ الثالث عشر. وقد ساعد العديد من الدراسات التاريخية والمعمارية على تحديد تاريخ عمارة أجزاء القلعة.

مراجع مختارة:

- .Cathcart-King, D. J., “The Taking of Le Krak des Chevaliers in 1271”, Antiquity, XXIII, 1949, pp.83–92
- ,Deschamps, P., “Les châteaux des Croisés en Terre Sainte”,Vol. 1, Le Crac des Chevaliers
.Paris, 1934
- .Kennedy, H., Crusader Castles, Cambridge, 1994, pp.145–63
- .[Mesqui, J., “Le Crac des Chevaliers”, Quatre châteaux des Hospitaliers, 2003 [www.castellorient.com
- .Müller-Wiener, W., Castles of the Crusaders, London, 1966, pp.59–62
- Rey, E-G., Etude sur les monuments de l'architecture militaire des Croisés en Syrie et dans l'île de
.Chypre
, Paris, 1871, pp.39–67
- Sobernheim, M., “Matériaux pour un Corpus Inscriptionum Arabicarum”,Vol. 2, Syrie du Nord, Mémoires
.de l'Ecole du Caire XXV, Cairo, 1909, pp.19–36
- Van Berchem, M., and Fatio, E., “Voyage en Syrie”, Vol. I, Mémoires de l'Institut Français d'Archéologie
.Orientale du Caire
, Cairo, 1914–15, pp.135–63

ملخص هذه الصفحة:

Benjamin Michaudel "قلعة الحصن" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2019. 2019. http://islamicart.museumwnf.org/database_item.php?id=monument;ISL;sy;Mon01;25;ar

الإعداد: بنجامن ميشوديلBenjamin Michaudel

Benjamin Michaudel is a French scholar in Islamic history, art and archaeology and an Arabist. He is the author of a Ph.D. on the Ayyubid and Mamluk fortifications in coastal Syria and has been conducting surveys in Syria since 1997.

التنقيح: ماندي غوميز
الترجمة: م.هزار عمران. من: الإنكليزية.
تنقيح الترجمة عباس عباس

الرقم التشغيلي في "م ب ح" SY 31

RELATED CONTENT

Related monuments

 Artistic Introduction

 Timeline for this item


On display in


Download

As PDF (including images) As Word (text only)