صورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumiصورة ضوئية: Muhammad al-Roumi


اسم المبنى:

مدرسة الفردوس

الموقع/المدينة:

خارج الجانب الجنوبي من سور المدينة القديمة, حلب, سوريا

تاريخ المبنى:

بدأ قبل عام 633 / 1235-6، وانتهى قبل عام 642/ 1240

الفترة/الأسرة الحاكمة:

الأيوبيون

راعي المبنى:

ضيفة خاتون، سيدة حلب في الفترة 33-640/ 36-1242.

وصف:

تعتبر مدرسة الفردوس أحد أعظم المجمعات الدينية التي تم إنشاؤها خلال الفترة الأيوبية، وقد كانت راعيتها امرأة أيوبية قوية هي ضيفة خاتون، ابنة أخ صلاح الدين، وزوجة ابنه الذي حكم حلب مستقلاً عن الدولة الأيوبية لمدة 20 عاماً. ولما كانت مقيمة في قلعة حلب، أرادت ضيفة خاتون أن يكون المجمع بمثابة ضريح ملكي، وزودته بتربة ومسجد ورباط لإقامة الصوفيين، ومدرسة لتعليم علوم الدين، وأوقفت له الكثير من الأملاك.
تظهر العناية بالنسب والعلاقات الهندسية في أبعاد المبنى، إذ يتم الدخول عبر بوابة تنحرف عن محور الجدار الشرقي، وتفضي إلى ممر طويل يلتف يساراً نحو رواق الفسحة السماوية. البحرة في الفسحة السماوية مثمنة الشكل، لها حنيات ركنية في الزوايا الداخلية وفق الطراز السائد في الفترة الأيوبية. أما الأرضية المرصوفة بالحجر الكلسي والبازلتي على شكل خطوط وأشكال هندسية فقد تمت إعادة رصف أجزاء منها. يحد الفسحة السماوية من الشمال إيوان، وأروقة على الجهات الثلاث الأخرى، ويتألف كل رواق من ثلاث فتحات تفتح على قاعات مستطيلة لكل منها ثلاث قباب. الغرفتان الزاويتان مسقوفتان بقباب هي الأخرى، مما يجعل عدد القباب إحدى عشرة قبة حول الفسحة السماوية. تحوي الصالة الجنوبية منبراً ومحراباً مصنوعاً من الرخام المشقف، يعلوه عنصر نصف دائري، ضمن إيوان مركزي.
تؤمن النوافذ العديدة ذات القضبان المعدنية المفتوحة ضمن جدران المدرسة كلها رؤية الحدائق المحيطة. ومن أبرز خواص المدرسة إيوانها الخارجي الشمالي، وهي ميزة غير معروفة على الإطلاق في المدارس السورية، ومن المرجح أنه كان له إطلالة رائعة على الحدائق كما يدل على ذلك اسم المدرسة "الفردوس" أي الجنة والحديقة، وهي جزء أساس من رمزية المبنى.
تم نقش أطول كتابة عربية في العالم على الإطلاق حول كامل المحيط الداخلي للمبنى، ويصل طولها إلى 92م، وهي مكتوبة بالخط الثلث الأنيق والمقروء. يحمل الجدار الشرقي اسم الراعية ضيفة خاتون، أما الجدران الأخرى فتحمل كتابات دينية، ليست بآيات قرآنية كما درجت العادة على المباني الصرحية، ولكنها موزونة ومقفاة، وتحكي وصفاً مؤثراً لتجربة صوفية خلال العبادة.
تظهر كتابة أخرى على الواجهة الشرقية الخارجية تركز على الهدف من المبنى، وتذكر الحدائق الواسعة، والكتابة تمتد إلى حوالي 40م، وتتضمن آيات من القرآن تصف الدخول إلى الفردوس، وتتابع وصف الشرف والتقوى والألقاب الملكية المؤنثة للراعية، كما تعطي تفاصيل عن إدارة المجمع وصيانته وواجبه تجاه الفقراء، كما تذكر اسم المشرف هو عبد المحسن، وتاريخ 633 (5-1236).

View Short Description

مدرسة الفردوس، وهو اسم من أسماء الجنة، وسُميت به لأن الجنة كانت من أهم المعاني للشخص الذي بناها، وهو حاكمة حلب "ضيفة خاتون"، في فترة منتصف القرن السابع هجرية/ القرن الثالث عشر ميلادية. بُنيت المدرسة توسُّلاً للحصول على التوازن، والتناسق، ومباركة الجنة، وكذلك التمتّع بالحدائق الآمنة والمطمئنة. أنشئت المدرسة لتشجيع التعليم الديني، والنمو الروحي، ليس فقط للعلماء والباحثين، بل أيضاً للمسافرين الذين لا يملكون بيتاً، والمتجولون التائهون. بالإضافة إلى عمارتها الرائعة، فإنها تحتوي على الزخارف والنقوش العربية، والتي تعتبر الأطول في العالم كله، والتي تبيِّن توجُّه صاحب المبنى، وكذلك دوره في مجال الإحسان.

طريقة تأريخ المبنى:

تشير الكتابات الداخلية والخارجية إلى ضيفة خاتون على أنها ما تزال حية، فالأغلب، والأمر كذلك، أن المجمع قد اكتمل قبل وفاتها عام 640/ 1242.

مراجع مختارة:

كامل الغزي، نهر الذهب في تاريخ حلب، حلب 1923-1926، ص. 289-290.
محمد أسعد طلس، الآثار الإسلامية والتاريخية في حلب، دمشق 1957، ص. 63-64.
- .Allen, T., “Ayyubid Architecture”, Occidental (electronic publication 7th edition), 2003
- .Burns, R., Monuments of Syria: An Historical Guide, London-New York, 1999, p.40; fig. 6
- Ettinghausen, R., Grabar, O., Jenkins-Madina, M., Islamic Art and Architecture 650–1250, New
.Haven,2001, p.225, p.227; fig 368
- .Hammad, M., “Madrasat al-Firdaws: Essai D'Analyse” PROTéE, Vol. 33, Paris, 2005, pp.79–92; cat. no. 2
- ,Jalabi-Holdijk, R., Al-Madrasa al-Firdaus in Aleppo: A chef-d'œuvre of Ayyubid architecture, MA thesis
.American University in Cairo, 1998
- Sauvaget, J., Alep: Essai sur le Development d'une grande ville Syrienne des origine au milieu de
.XIX ieme siecles,
Paris, 1941
- Tabbaa, Y., “Geometry and Memory in the Design of the Madrasat al-Firdaws in Aleppo”, Theories and
.Principles of Design in the Architecture of Islamic Societies,
Massachusetts, 1988, pp.23–34
- .Tabbaa, Y., Constructions of Piety and Power in Medieval Aleppo, Pennsylvania, 1997, pp.169–82

ملخص هذه الصفحة:

Zena Takieddine, Samer Abd al-Ghafour "مدرسة الفردوس" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2018. 2018. http://www.discoverislamicart.org/database_item.php?id=monument;ISL;sy;Mon01;4;ar

الإعداد: زينة تقي الدينZena Takieddine

Zena Takieddine is a researcher of Arab history and Islamic art. She received her BA in history (with distinction) from the American University of Beirut, and her MA in art and archaeology (with distinction) from the School of Oriental and African Studies in London. She has a diploma in art and antique connoisseurship from Sotheby's, London. Her fields of interest include pre-Islamic Arabian epigraphy and the development of the Arabic script, early Islamic art and architecture, Arab miniature painting, the study of intercultural influences between Islamic civilisation and the Christian West during the medieval period, and post-colonial methodology in the study of history and identity.
, سامر عبد الغفور
التنقيح: عبد الرزاق معاذAbd al-Razzaq Moaz

Abd al-Razzaq Moaz is Deputy Minister of Culture, in charge of Cultural Heritage and Head of EU projects, at the Ministry of Culture, Syria. He was born in Damascus in 1962. He received his BA in History at the University of Damascus in 1985, a DEA in Archaeology from the University of Provence, Aix-en-Provence in 1987, and his Doctorate in Archaeology from the same university in 1991. He was a Scholar at the Institut Francais d'Etudes Arabes de Damas, Damascus, 1991–3 and was a Visiting Scholar at the Aga Khan Progam for Islamic Architecture, Harvard University and MIT, USA in 1993/4, at Granada University, Spain in 1994, at Harvard University (Fulbright Scholar) in 1995 and at Harvard University Urban Planning Department in 1996. He was a lecturer at Damascus University, 1997–9 and Visiting Professor, Harvard University in spring 1999. He was Director General of Antiquities and Museums, Syria, from 2000 to 2002. He speaks Arabic, French and English.
, ماندي غوميز
الترجمة: م.هزار عمران. من: الإنكليزية.
تنقيح الترجمة عباس عباس

الرقم التشغيلي في "م ب ح" SY 04

RELATED CONTENT

Related monuments

 Artistic Introduction

 Timeline for this item

Islamic Dynasties / Period

أيوبيون


On display in

Discover Islamic Art Exhibition(s)

The Atabegs and Ayyubids | Madrasas and Education

Download

As PDF (including images) As Word (text only)