اسم المبنى:

مسجد السليمية

الموقع/المدينة:

إديرن, تركيا

تاريخ المبنى:

982/ 1574

المعمارون أو معلمو البناء أو الحرفيون الذين شاركوا في تصميم المبنى أو تنفيذه:

المعمار: خوجة معمار سنان آغا، أما الملحقات فبنيت على يد المعمار داؤود آغا.

الفترة/الأسرة الحاكمة:

العهد الكلاسيكي العثماني

راعي المبنى:

السلطان سليم الثاني (حكم في الفترة 974- 982/ 1566- 1574).

وصف:

بني مسجد السليمية على يد المعمار العثماني الشهير سنان في منطقة تدعى قواق ميداني أو ساريبايير. ويعتبر من أهم المباني في تاريخ العمارة العالمي، فهو تحفة معمارية: صرح ذو تصميم مميز. يقع المسجد، وكذلك المدرستان المحيطتان به من الجنوب الشرقي والجنوب الغربي، وسط فناء مساحته 190x 130 م. وقد أضيف إلى المجمَّع، من الجهة الغربية للفناء، صفٌ من الحوانيت ومدرسة التسميع (القرَّاء) على يد المعمار داؤود آغا في عهد السلطان مراد الثالث (حكم في الفترة 982- 1003/ 1574- 1595).

يتألف المسجد من قاعة للصلاة، مستطيلة، شبه مربَّعة، في الجهة الشمالية، وفناء ذي أروقة. وهناك ثلاثة مداخل للفناء: من الشمال والشرق والغرب. ويوجد في وسط الفناء نافورة ماء ذات 12 ضلعاً. وثمة فسحتان في الرواق، المخصص للمتأخرين بالقدوم، سقفت كل منها بقبو خشبي، بينما باقي الفسحات مغطاة بالقباب. وتبرز في كل زاوية من زوايا قاعة الصلاة مئذنة بارتفاع 71 م وبثلاث شرفات. ويمكن الدخول إلى شرفات المئذنتين الشمالية الشرقية والشمالية الغربية بواسطة ثلاثة سلالم مستقلة.

المعلم الرئيسي الذي يمنح مسجد السليمية عظمته المعمارية هو سقف قاعة الصلاة. ترتفع القبة الصرحية إلى 42.25 م ويبلغ قطرها 31. 28 م، وتقوم على ثمانية أعمدة لكل منها 12 ضلعاً. منطقة الانتقال من المسقط شبه المربع إلى القبة نفذت بواسطة كوات ضخمة في الزوايا. تمَّ تعزيز العمودين الشرقي والغربي بدعامتين لكل منهما، تستتران خلف الأروقة والشرفات. وفي الداخل تمَّ تزيين المساحات الفاصلة بين الجدران والأعمدة بشرفات بارزة. في مسجد السليمية تخلَّى سنان عن المساحات ذات القباب النصفية والقباب الثانوية التي استخدمها في مبانٍ أخرى ذات تصاميم مركزية (باستثناء نصف القبة التي تغطي مساحة المحراب)؛ وهكذا فقد حلَّ مشكلة الانسجام في المساحات الداخلية. يوجد في وسط قاعة الصلاة مقصورة للمنشدين، تحتها سبيل ماء؛ أما مقصورة السلطان فتقع في الزاوية الجنوبية الشرقية.

الجدران الخارجية الرئيسية للمبنى مكسوة بحجارة مربعة منحوتة، في حين بعض العناصر المعمارية، كالمدخل الرئيسي والمحراب والمنبر، مكسو بالرخام. أما جدران المساحة المقبَّّبة للمحراب وجدران مقصورة السلطان وقوصرة النوافذ والمسافات الفاصلة بين شرفة النساء فكلها مزخرفة ببلاطات من الخزف الإزنيقي الملون تحت طبقة مزججة. اقتلع جزء من البلاطات الخزفية من مقصورة السلطان إبان الحرب العثمانية الروسية في عام 1293/ 1877- 1878 ونقل إلى موسكو، لكنه أُعيد في الفترة ما بين 1982- 1984. زخرفت حجرة الإنشاد والقبة بتشكيلات من الأزهار الملونة. المنبر، بزخرفته الهندسية الفخمة، والمحراب، بفجوته متعددة الأضلاع، وسقفه ذي المقرنصات، يعتبران من أرقى النماذج العثمانية في الحفر في الرخام.

خضع مسجد السليمية للترميم في الفترة ما بين 1954- 1971، وما يزال يستخدم حتى اليوم مكاناً للعبادة. المدرسة الواقعة إلى جنوب شرق المسجد تستخدم اليوم متحفاً للفن التركي والإسلامي في إديرن. أما مدرسة أحاديث النبي إلى الجنوب الغربي فلم تعد مستخدمة.

طريقة تأريخ المبنى:

يدل النقش الموجود على المدخل الغربي للفناء بأن تشييد البناء قد بدأ في عام 976/ 1568 وانتهى عام 982/ 1574. واستناداً إلى الرحَّالة العثماني الشهير أوليا جيلبي فقد افتتح المسجد رسمياً في 12 شعبان 982/ 27 تشرين الثاني 1574، لكن السلطان لم يشهد ذلك، فقد توفي في 17 رجب 981/ 1 تشرين الثاني 1574. ويعتقد أن المدرسة ومدرسة الحديث النبوي، في الزاويتين الجنوبية الشرقية والجنوبية الغربية، قد أنجزتا في عام 980/ 1573، قبل إتمام بقية أقسام المسجد. أما الحوانيت ومدرسة القرَّاء فيُعتقد أنها بنيت على يد رئيس المهندسين داؤود آغا بأمر من السلطان مراد الثالث.

مراجع مختارة:

Kuban, D. Sinan'ın Sanatı ve Selimiye [The Art of Sinan and Selimiye]. Istanbul, 1998. -
Kuran, A. Mimar Sinan. Istanbul, 1986. -
Ünal, R. H. “Selimiye Camii [The Selimiye Mosque].” Edirne. Ankara, 1993, pp.86–101. -

ملخص هذه الصفحة:

"مسجد السليمية" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2020. 2020. http://islamicart.museumwnf.org/database_item.php?id=monument;ISL;tr;Mon01;23;ar

الرقم التشغيلي في "م ب ح" TR 36

RELATED CONTENT

Related monuments

 Artistic Introduction

 Timeline for this item

Islamic Dynasties / Period

العثمانيون


On display in

Discover Islamic Art Exhibition(s)

The Ottomans | The Palace and the Arts

Download

As PDF (including images) As Word (text only)