اسم المبنى:

جامع الحاكم بأمر الله

الموقع/المدينة:

يقع الجامع في بداية شارع المعز لدين الله، وهو ملاصق لسور القاهرة الشمالي ولا يبعد إلا بضع خطوات عن بوابتي الفتوح والنصر. وكان الجامع عند إنشائه يقع خارج السور الذي بناه من الطوب حول مدينة القاهرة الفاطمية جوهر الصقلي قائد الخليفة المعز لدين الله عام 359 هـ / 970 م. وعندما قام بدر الجمالي وزير الخليفة المستنصر عام 480 هـ / 1087 م بتوسعة المدينة من الناحيتين الشمالية والجنوبية لمسافة 150 م، أقام السور الشمالي بالحجر ملاصقاً تماماً للجدار الشمالي الشرقي للجامع, القاهرة, مصر

تاريخ المبنى:

بدأ البناء في الفترة ما بين 365 – 386 هـ / 975 – 996 م، وانتهى عام 403 هـ / 1012 م

الفترة/الأسرة الحاكمة:

العصر الفاطمي

راعي المبنى:

الخليفة العزيز بالله (حكم في الفترة 365 – 386 هـ / 975 – 996 م)، ومن بعده ابنه الخليفة الحاكم بأمر الله (حكم في الفترة 386 – 411 هـ / 996 – 1021 م).

وصف:

تطل واجهة الجامع الرئيسية (الشمالية الغربية) على شارع المعز، ويتوسطها مدخل بارز يتكون من برجين صغيرين يحصران بينهما مدخل الجامع الذي يبرز عن الواجهة بمقدار 6 م ويبلغ طوله15.50 م وارتفاعه 11 م. وقد زخرفت كتلة المدخل بحشوات غائرة تملؤها أشرطة ووحدات زخرفية وكتابات كوفية. وهذا الأسلوب من الزخرفة استقدمه الفاطميون إلى مصر من شمال إفريقيا، إذ نجده في مسجد سوسة الكبير في تونس (بُني عام236 هـ / 801 م). ويعتبر المدخل البارز في جامع الحاكم من أقدم الأمثلة في مصر، وقد ظهر من قبل في جامع المهدية الكبير في تونس (308 هـ / 921 م). ويوجد في طرفي الواجهة الرئيسية مئذنتان، وهما من أعمال الحاكم بأمر الله عام 393 هـ / 1002 م، وأخذت فكرة بنائهما في ركني واجهة الجامع من جامع المهدية في تونس. يتكون الجزء الأصلي من المئذنة الشمالية من قاعدة وجسم أسطواني، وتتكون المئذنة الجنوبية الغربية من قاعدة مربعة تنتهي بمثمن، وأضيفت باقي أجزاء المئذنتين على يد الأمير بيبرس الجاشنكير في عهد السلطان المملوكي الناصر محمد بن قلاوون (حكم في الأعوام 693 – 694هـ / 1294 – 1295م، و 698 – 708 هـ / 1299 – 1309م، و 709 – 741 هـ / 1309 – 1340 م)، وذلك بعد أن تسبب زلزال عام 703 هـ / 1303 م في هدم قمتي المئذنتين الأصليتين. وقد أضاف الحاكم بأمر الله بعد 11 عاماً من بناء المئذنتين جدراناً حجرية متعامدة الأضلاع تحيط بكل من المئذنتين من الخارج أخذت شكل برج واشتملت على أشرطة كتابية تحتوي على آيات قرآنية كتبت بالخط الكوفي. وربما تكون تلك الإضافة متأثرة بالقواعد المربعة للمآذن الأندلسية والمغربية في جامع القيروان وجامع قرطبة. وتوجد أدلة معمارية صريحة تؤكد على أن الجامع كان له ثلاث قباب، ومازالت الوسطى منها قائمة. وقد استعمل الطوب في تشييد أروقة وعقود وقباب الجامع، بينما استعمل الحجر في تشييد جدرانه الخارجية ومئذنتيه ومدخله البارز.

ويتكون المسقط الأفقي للجامع الذي تبلغ أبعاده 120 م × 113 م من صحن أوسط مكشوف (بُني عام 78 هـ / 66 م) تحيط به أربعة مسطحات مسقوفة بها شبكات من الأعمدة تشكل صفوفها الموازية لأضلع الصحن أروقة. أكبر هذه المسطحات يقع في الاتجاه الشرقي (اتجاه القبلة)، ويتكون من خمسة أروقة يقطعها مجاز في اتجاه عمودي على المحراب. أما المسطح الغربي فيتكون من رواقين، في حين يتكون كل من المسطحين الشمالي والجنوبي من ثلاثة أروقة. وقد تأثر الجامع بالأساليب المحلية السابقة في الفسطاط والقطائع وخاصة بجامع ابن طولون (بُني عام 265 هـ / 879 م). ويتضح ذلك في توزيع الأروقة، وفي اقتباس فكرة بناء دعامات من الطوب تحمل عقود الأروقة، وفي القطاعات المستطيلة للدعامات، وفي صف أعمدة مندمجة في أركان الدعامات، وفي كثرة الأبواب. أما المجاز القاطع في منطقة القبلة وفكرة القباب الثلاث فقد وجدا من قبل في الجامع الأزهر (بُني عام 361 هـ 972 م).

وقد تعرض المبنى للخراب منذ القرن 9 هـ / 15 م، وجعله الفرنسيون حصناً لهم أيام حملتهم على مصر (1213 – 1216 هـ / 1798 - 1801 م) واستعملوا مئذنتيه للمراقبة. بعد ذلك، احتله الزجاجون والنساجون وأقاموا ورشهم فيه. وقد أجري ترميم متكامل للمبنى في نهاية القرن 20 م.

راعي البناء: الخليفة العزيز بالله (حكم في الفترة 365 – 386 هـ / 975 – 996 م)، ومن بعده ابنه الخليفة الحاكم بأمر الله (حكم في الفترة 386 – 411 هـ / 996 – 1021 م).

View Short Description

كان يقع هذا الجامع، عند إنشائه، خارج أسوار القاهرة الأولى التي أقامها جوهر الصقلي (قائد جيش المعز لدين الله الفاطمي)، إلا أنه أُدخل في نطاق المدينة عند بناء أسوار القاهرة الحجرية، على يدي الوزير بدر الجمالي، في عهد الخليفة المستنصر، عام 480 هـ/ 1086 م. وتمتزج فيه عناصر معمارية وزخرفية مستوحاة من بعض مساجد شمال أفريقيا والأندلس (جامع المهدية في تونس، وجامع قرطبة في الأندلس)، وجامعي ابن طولون والأزهر في مصر.

طريقة تأريخ المبنى:

أرّخ المبنى بناءً على النقش الكتابي في كتلة المدخل الذي يشير إلى أعمال الخليفة الحاكم بأمر الله عام 390 هـ / 1000م. وقد ذكرت المصادر التاريخية مثل النجوم الزاهرة لابن تغري بردي (المتوفي عام 874 هـ/ 1469م) أنه تم الانتهاء من بناء الجامع وافتتاحه عام 403 هـ / 1012 م.

مراجع مختارة:

- تغري بردي، جمال الدين أبي المحاسن (المتوفي عام 874 هـ/ 1469م). النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة. 1942.

- سالم، السيد محمد عبد العزيز. المآذن المصرية. القاهرة، 1959.

- . Berchem, M. van. Une Mosquée du Temps des Fatimides au Caire. Le Caire, 1889

- . Bloom, J. “The Mosque of al–Hakim in Cairo.” Muqarnas, no 1, 1983, pp. 15-36

- . Creswell, K.A.C. Muslim Architecture of Egypt (vol I - Fatimids). Oxford, 1952

ملخص هذه الصفحة:

Tarek Torky "جامع الحاكم بأمر الله" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2018. 2018. http://www.discoverislamicart.org/database_item.php?id=monument;isl;eg;mon01;4;ar

الإعداد: طارق تركي.Tarek Torky

Tarek Abdel Aziz Torky holds a BA in Islamic and Coptic Antiquities from Cairo University (1982). He is currently Head of the Statistics Department at the Information Centre of the Supreme Council of Antiquities and reporter of the committee set up to prepare for the celebrations of the centennial of the Museum of Islamic Art in Cairo. As Expo Curator for the Discover Islamic Art project in Egypt he prepared the database information for the Egyptian monuments included in the project and participated in formulating the dynastic and cross-dynastic exhibitions. He has participated in the first phase of the Islamic Art in the Mediterranean project as product manager and prepared the texts and photos for the catalogue Mamluk Art: the Splendour and Magic of the Sultans (MWNF, 2001). In 2002 he obtained a scholarship for Med. Master on new technologies for valorisation and management of Mediterranean Cultural Heritage in Ravello, Salerno.

التنقيح: مجد موسى

الرقم التشغيلي في "م ب ح" ET 04

RELATED CONTENT

Related monuments

 Artistic Introduction

 Timeline for this item

Islamic Dynasties / Period

فاطميون


On display in

Discover Islamic Art Exhibition(s)

The Fatimids | Mosque and Palace

Download

As PDF (including images) As Word (text only)