اسم القطعة:

صحن مزخرف بأوراق اللوتس

الموقع/المدينة:

القيروان, تونس

المتحف الذي يحوي القطعة:

متحف الفنون الإسلامية؛ رَقادة؛ القيروان

About متحف الفنون الإسلامية؛ رَقادة؛ القيروان, القيروان.

تاريخ القطعة:

الثلث الأخير من القرن 4 أو بداية القرن 5 الهجري /القرن 9 - القرن 10 الميلادي

الرقم المتحفي للقطعة:

C 5

مواد وتقنيات صنع القطعة:

فخار مطلي بالمينا ومزخرف.

أبعاد القطعة:

الارتفاع: 7سم؛ القطر: 27 سم؛ القطر عند القاعدة: 10 سم؛ السماكة: 0.6 سم

الفترة/الأسرة الحاكمة:

الفترة الأغلبية

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

تم العثور على القطعة خلال تنقيبات في موقع رقادة.

وصف:

صحن قاعدته حلقية الشكل وسطحه الداخلي عريض. الأرضية بلونها البيج مغطاة بالمينا الحاوية للقصدير بلا طلاء الخزف. وقد أضفت عليه الزخارف الزهرية والهندسية حيوية حيث يتشابك اللونان الأخضر والأصفر الأمغر.
زينت شفة الصحن بزخرفة مكونة من أنصاف دوائر متناوبة الألوان، حيث يلي كل نصفي دائرتين باللون الأخضر نصف دائرة ملون باللون الأصفر الأمغر. أما الزخرفة الداخلية فقد استخدمت فيها الطريقة نفسها بالنسبة لتعارض الألوان بشكل ناجح أيضاً. وتتألف زخرفة عمق الصحن من نجمة ذات ستة فروع محاطة بستة أوارق اللوتس تتقارب باتجاه المركز وتتناوب مع عناصر زخرفية حلزونية.
يصاب المرء بالذهول من غنى التزيين ووفرته وتنوعه المتناهي، وهو أمر نادر في الخزفيات الشرقية التي تعود لنفس الفترة، خاصة وأن الألوان ودرجاتها والنباتات المبسطة قد أضفت عليها وقعاً منتظماً ومتنوعاً للغاية.

View Short Description

توفق الزخرفة الزهرية والهندسية لهذا الصحن، ذي القاعدة الحلقية، بين اللونين الأخضر والأصفر الأمغر؛ ويبقى غنى وتنوع زخرفه مميزين لفخار الفترة الأغلبية. كما تخلق الألوان والتدرجات اللونية والزخرفة الزهرية المنمنمة فاعلية إيقاعية متنوعة.

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

تم استخراج هذا الصحن من موقع رقادة، عاصمة الأغالبة، التي تم تشييدها في عام 263 هجري/ 877 ميلادي. ويشكل هذا التاريخ الحد لما قبله. من جهة أخرى، ينطوي الصحن من حيث الشكل والألوان والزخارف على كل العناصر التي تميز الخزفيات على عهد الأغالبة، والذي انتهى مع وصول الفاطميين للسلطة في عام 296 هجري/909 ميلادي. وعليه، فمن المرجح أن هذا التاريخ يشكل الحد ما بعد صناعة هذه القطعة، ولكن لاشيء يحول من استمرار هذه الخصائص الشكلية خلال بداية العهد الفاطمي.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

تنتمي هذه القطعة لمجموعة من المنقولات التي تم الكشف عنها خلال حملة تنقيبات في موقع رقادة، خلال سنوات 1960. وقد جرى حفظها في البداية في نفس الموقع، وهي معروضة، منذ عام 1986، في متحف الفنون الإسلامية في رقادة.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

يبدو أن اكتشاف هذا الطبق - المطلي بزخرفة ووفق تقنية إفريقية (تونسية)- في موقع رقادة يؤكد أنه عبارة عن إنتاج محلي مصدره ورشات الخزفيات في رقادة أو في القيروان.

مراجع مختارة:

- .30ans au service du patrimoine (catalogue d'exposition), Tunis, 1986, p. 251
- .Tunisie : du christianisme à l'islam (catalogue d'exposition), Lattes, 2001, p. 184
- .Tunisie, terre de rencontres et de civilisation (catalogue de l'exposition de Séville), Tunis, 1992, p. 274

ملخص هذه الصفحة:

Mourad Rammah "صحن مزخرف بأوراق اللوتس" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2020. http://islamicart.museumwnf.org/database_item.php?id=object;ISL;tn;Mus01;19;ar

الإعداد: مراد رماح.Mourad Rammah

Né en 1953 à Kairouan, docteur en archéologie islamique, Mourad Rammah est le conservateur de la médina de Kairouan. Lauréat du prix Agha Khan d'architecture, il publie divers articles sur l'histoire de l'archéologie médiévale islamique en Tunisie et participe à différentes expositions sur l'architecture islamique. De 1982 à 1994, il est en charge du département de muséographie du Centre des arts et des civilisations islamiques. Mourad Rammah est également directeur du Centre des manuscrits de Kairouan.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: غادة الحسين من: اللغة الفرنسية
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" TN 29

RELATED CONTENT

 Artistic Introduction

 Timeline for this item

Islamic Dynasties / Period

Aghlabids


On display in

Discover Islamic Art Exhibition(s)

The Abbasids | Abbasid Ceramics

MWNF Galleries

Ceramics

Download

As PDF (including images) As Word (text only)