اسم القطعة:

ورقة من قرآن

الموقع/المدينة:

القيروان, تونس

المتحف الذي يحوي القطعة:

متحف الفنون الإسلامية؛ رَقادة (القيروان)

About متحف الفنون الإسلامية؛ رَقادة (القيروان), القيروان.

تاريخ القطعة:

بداية الربع الثاني من القرن 5 الهجري/القرن 11 الميلادي

الرقم المتحفي للقطعة:

Rutbi 58

مواد وتقنيات صنع القطعة:

ورق قضيم مزخرف.

أبعاد القطعة:

مستطيلة؛ العرض: 22.5 سم؛ الطول: 32 سم، خمسة أسطر

الفترة/الأسرة الحاكمة:

الفترة الزيرية

ممكان صنع القطعة أو العثور عليها :

(هنا المصدر) جامع القيروان الكبير، تونس.

وصف:

تضم هذه الورقة المأخوذة من قرآن مكتوب بالخط الكوفي الأسود، الآية الكريمة 8 من سورة التكاثر (سورة رقم 106)، والآية الكريمة الأولى من سورة العصر (سورة رقم 103). وقد أبرزت نقاط الإعجام للأحرف الصوتية باللون الأحمر، فيما تمت الإشارة إلى علامتي الهمزة والشدة بنقاط خضراء وصفراء وفقاً لنظام النحوي العربي، العلامة أبي الأسود، الذي توفي عام 61 للهجرة/ 681 ميلادية. وللإشارة إلى التقسيمات بين الآيات تم رسم عنصر زخرفي على شكل وردة ذهبية وسطها أخضر اللون، والتي شكلت حوافها بنقاط دقيقة كستنائية اللون. ويقوم العنوان الرائع للسورة في سطر من التزيينات من الخط الكوفي، والتي تنتهي بسعيفة نخل بارزة نحو الهامش، مؤلفة من وريقات ذهبية ومبسطة للغاية، ومن زخارف الرقش الإسلامي المزدانة بالزهور، التي جرى تزيينها باللون الأزرق والأخضر، مع لمسات رقيقة من اللون الكستنائي، وهي عناصر زخرفية تشكل جزءًا من الرصيد الزخرفي للمزخرفين وللخطاطين المسلمين منذ القرن 5 الهجري (القرن 11 الميلادي).

View Short Description

تضم هذه الورقة المكتوبة بالخط الكوفي الأسود نصين قرآنيين (السورة رقم 106- الآية 8 والسورة 103 – الآية 1). وقد تمت الإشارة إلى التقسيمات المتواجدة بين الآيات بوريدة مذهبة خضراء في الوسط؛ وتنتمي مجموعة الأشكال المرسومة إلى السجل الزخرفي الخاص بالمزوقين والخطاطين المسلمين منذ القرن 5 للهجرة (القرن 11 للميلاد).

المالك الأصلي:

الأمير الزيري المُعز

طريقة تأريخ القطعة وطريقة تحديد أصلها:

إن هذا القرآن الكريم من التركات (مؤسسة الأحباس/الوقف) التي أوصى بها الأمير الزيري، المعز ابن باديس، لصالح جامع القيروان الكبير. ووثيقة الهبة لاحقة للقطيعة التي حصلت مع مدينة القاهرة، لأنها تشير إلى الحقد الذي يكنه الأمير للفاطميين. وحسب المؤرخين، فإن هذه القطيعة والتي استمرت منذ عام 424 هجري/1033 ميلادي قد تلاشت كلياً في عام 441 هجري/1050ميلادي.

طريقة اقتناء المتحف للقطعة:

استطاعت المكتبة الوطنية في عام 1967 الحصول على هذا القرآن بعد حل مؤسسة الأحباس/الوقف في تونس، ثم جرى نقله، في عام 1983، إلى مركز الحضارة والفنون الإسلامية في رَقادة، وهو معروض منذ عام 1986 في متحف الفنون الإسلامية في رَقادة.

طريقة تحديد مكان صنع القطعة أو العثور عليها:

يشكل هذا القرآن تركة لصالح الجامع الكبير بالقيروان، قدمها الأمير الزيري الحاكم. ونظراً لأن القيروان كانت آنذاك مركزاً كبيرا لإنتاج الكتب، يبقى الاستنتاج الأكثر ترجيحا أن هذا المصحف قد تم نسخه وزخرفته وتجليده محلياً على رق محلي مدبوغ.

مراجع مختارة:

- .30ans au service du patrimoine (catalogue d'exposition), 1986, p. 210
- .De Carthage à Kairouan (catalogue d'exposition),1982, p. 247, n° 330
- .The Arts of Islam (catalogue d'exposition), 1976, p. 20, n° 2
- .Túnez, Tierra de Culturas (catalogue d'exposition), Valence (Esp.), 2004, p. 221

ملخص هذه الصفحة:

Mourad Rammah "ورقة من قرآن" ضمن إكتشف الفن الإسلامي. متحف بلا حدود، 2021. http://islamicart.museumwnf.org/database_item.php?id=object;ISL;tn;Mus01;6;ar

الإعداد: مراد رماح.Mourad Rammah

Né en 1953 à Kairouan, docteur en archéologie islamique, Mourad Rammah est le conservateur de la médina de Kairouan. Lauréat du prix Agha Khan d'architecture, il publie divers articles sur l'histoire de l'archéologie médiévale islamique en Tunisie et participe à différentes expositions sur l'architecture islamique. De 1982 à 1994, il est en charge du département de muséographie du Centre des arts et des civilisations islamiques. Mourad Rammah est également directeur du Centre des manuscrits de Kairouan.

التنقيح: مارجوت كورتز
الترجمة: غادة الحسين من: اللغة الفرنسية
تنقيح الترجمة (من: الفرنسية).احمد الطاهريAhmed S. Ettahiri

Archéologue et historien de l'art et de l'architecture islamiques, titulaire d'une maîtrise en archéologie de l'Institut national des sciences de l'archéologie et du patrimoine de Rabat (INSAP), Ahmed S. Ettahiri a obtenu en 1996 le grade de docteur en art et archéologie islamiques de l'Université de Paris IV-Sorbonne. En 1998, chargé de recherche à l'INSAP, il est nommé co-directeur des fouilles archéologiques maroco-américaines sur le site d'al-Basra (nord du Maroc). En 1999, il est conservateur du Parc archéologique de Chellah (Rabat) et membre du comité scientifique du Forum euroméditerranéen d'archéologie maritime (FEMAM, Carthagène, Espagne). Actuellement maître-assistant et chef du Département d'archéologie islamique à l'INSAP, il est aussi chargé de cours d'architecture islamique à la Faculté des lettres et sciences humaines de Meknès (Université Moulay Ismail, Maroc) et coordinateur du Maroc pour le projet “Qantara, traversées d'Orient et d'Occident” piloté par l'Institut du monde arabe à Paris. Ses recherches sur l'architecture religieuse du Maroc sous les Mérinides (XIIIe-XVe siècle) et sur les fouilles du site d'al-Basra ont donné lieu à plusieurs publications dans des revues scientifiques marocaines et étrangères.

الرقم التشغيلي في "م ب ح" TN 09

RELATED CONTENT

Related monuments

 Artistic Introduction

 Timeline for this item

Islamic Dynasties / Period

الزيرية


On display in

MWNF Galleries

Calligraphy Manuscripts

Download

As PDF (including images) As Word (text only)